نيك سعوديه الرياض

52
Share
Copy the link

نيك سعوديه الرياض
تكررت تلك العملية في الأيام والأسابيع التالية… فكان عمو سليم … وفي كل مرة يكون الفرن فيها خاليا من العمال يطلب مني الدخول الى الفرن ثم يصعدني على السلم ليبدأ الاحتكاك اللذيذ بين زبره الضخم وطيزي الصغيرة … وكان في كل مرة يزداد جرأة ونهما… مستغلا … ربما براءتي الزائدة … أو ربما كان يعتقد أنني استمتع بما يفعله بجسدي الصغير… والحقيقة أنني فعلا كنت أجد لذة ومتعة غريبة لم اشعر بها من قبل … لقد كان يثير في كافة انحاء جسدي دغدغات تسبب لي رعشة لم أكن أدري مصدرها … وفي المرة الثالثة او الرابعة طلب مني.. بمجرد صعودي على السلم.. أن انحني الى الامام قليلا .. وعندما سألته لماذا… أجاب بتلك الأجابة التي لن أنساها:
” بدي ابسطك أكتر يا ممحونه”
فانحنيت له وأنا لا أدري ماذا يعني بكلمة” ممحونه” … ولكن .. نعم …كنت أحس بالأنبساط عندما يضع ذلك الشئ الجميل بين فلقتي طيزي ويبدأ بتحريكه صعودا ونزولا ثم يمنة ويسرة فتتسارع أنفاسه ويزداد ضغط جسده الضخم على جسدي الصغير ثم يلحس رقبتي واذنيّ من الخلف ويقبلهم قبلات خفيفة ناعمة تسبب لي الارتعاش الممتع قبل أن يبدأ هو بالأرتعاش.نيك سعوديه.. فالأرتخاء شيئا فشيئا… غير أنه في هذه المرة … وبعد ان احنيت له قليلا … لم يدفع بجسده على جسدي ..نيك سعوديه. بل أسرع برفع فستاني الى الاعلى حتى بان له كيلوتي ثم أزاح حافة الكيلوت بخفة ومهارة فأحسست بالهواء يلفح كسي وفتحة طيزي .. وفجأة وبسرعة شعرت بشئ حار ورطب على فتحة طيزي … ثم بدأت أشعر بيده الكبيرة تداعب كسي الصغير … حينها شعرت بخوف كبير … ولكن بمتعة أكبر ..نيك سعوديه. لقد كان خبيرا … كان يلحس طيزي بهدؤ ويداعب كسي بلطف وحنان ويركز على القسم الأعلى من كسي .. فيفتح الشفتين ثم يبدأ بالضغط على *****ي الصغير بأصبع واحد … عرف كيف يمتص خوفي مع امتصاصه لرحيق كسي … نعم لقد كان خبيرا … عرف كيف يجعلني أصمت .نيك سعوديه.. عرف كيف يجعلني أحتفظ بسر تحرشه بي فترة طويلة جدا … بل عرف كيف يجعلني أطلب المزيد … وكان دائما لديه المزيد …

تحميل الفيديو الآن
جزائري ينيك كس زوجته الممحونه وتقوله اريد اصدقائك ينيكوني

افلام سكس سعودي

افلام سكس يمني

افلام سكس اون لاين