سعودية تعرض كسها لصاحبها

46
Share
Copy the link

سعودية تعرض كسها لصاحبها
منذ تلك المرة أصبحت هذه الدقائق المعدودات التي اقضيها مع عمو سليم والتي لم تكن تتجاوز العشرين دقيقة مرتين أو ثلاث في الشهر هي أجمل دقائق سني مراهقتي … ومنذ تلك المرة أصبحت .سعودية تعرض.. بمجرد أن ارى عمو سليم لوحده في الفرن … أسلم عليه .. وأدخل لوحدي الى الغرفة الخلفية … ولوحدي أخلع كيلوتي … وأرفع فستاني ثم أجلس على طاولة عالية وأفتح ساقيّ ما استطعت … وما أن يراني عمو سليم على تلك الحالة … حتى ينقض على كسي وطيزي يقبلهم بشغف ويلحسهم بنهم… لم لا .سعودية تعرض.. فقد كانت المرات التي يستطيع ان ينفرد فيها بلحمي الغض الطري نادرة … كنت في تلك الاوقات أعتقد أنه يحبني وأنه يشتاق اليّ … أو على الأقل هذا ما كان يقوله لي … وبعد فترة بدأيطلب مني أن ألمس له زبره من فوق البنطلون … لم يكن يخرج ثعبانه لأراه لأنه كان يعلم أنني في هذا السن ربما لن أستطيع أن أتقبل بسهولة هذا الشئ الضخم ألذي يتدلى من بين فخذي الرجل … فكان يكتفي بأن أحلب له زبه من فوق البنطال بينما يداه تداعب كسي .. وأحيانا يدخل اصبعه الصغير بفتحة طيزي بحرص وهدؤ … ثم تطورت الامور ..سعودية تعرض. فصرت ادخل يدي تحت كيلوته وتتحسس اناملي الصغيرة لحم زبره الأملس… واتحسس طوله الذي لم أكن أدري من أين يبدأ واين ينتهي … جعلني أعشق الزب … جعلني أعشق الطريقة التي تشعرني بأن زبه يتضخم ويتصلب ويستطيل عندما أبدأ بلمسه ومداعبته … جعلني أعشق اللحظات التي يقذف فيها حليبه عندما يصل زبه الى قمة انتصابه … بل جعلني اعشق الحليب الدسم الساخن المتدفق موجات وموجات من زبره الرائع … وفي كثير من الأحيان كنت الحس أصابع يدي.. وأنظفها بلساني مما يعلق عليها من قصف زبره العشوائي … واهم من كل ذلك جعلني أعشق هذا الشعور اللذيذ عندما يبدأ كسي بالأفراج عن سوائله المحتقنة داخلي … نعم فعلت كل ذلك وأنا لم أبلغ بعد … أدمنت العادة السرية ولم يكن كسي قد نبت الشعر فيه بعد .
استمرت علاقتي المتقطعة الجنسيه الغريبة مع هذا الرجل الذي ربما كان يكبرني بثلاثين سنة او أكثر مدة ثلاث سنوات … فبلغت على يديه … وتعلمت خلال تلك السنوات الثلاث الكثير مما لا تعرفه والدتي التي انجبتني … تعلمت كيف أمص الزب … وكيف أدخله كله في فمي بل وألحس البيضات ورأس الزب الضخم يدغدغ زلعومي … تعلمت كيف أشرب حليب الرجال وأنزلهم على معدتي حتى آخر قطرة… تعلمت كيف أنتاك من طيزي حتى أشعر برأس زبه الكبير يكاد يمزق أحشائي من الداخل … نعم فعلت كل ذلك وأنا لم ابلغ الخامسة عشرة من عمري بعد.

تحميل الفيديو الآن
أميره من شبرا تنيك نفسها على الكاميرا مع صاحب جوزها

افلام سكس سعودي

افلام سكس كويتي

افلام سكس اون لاين